عمر محموسة ل”ماذا جرى”

نوه رئيس مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ، الألماني جواكيم روكر، أمس الجمعة بجنيف خلال مباحثات أجراها مع السفير الممثل الدائم للمملكة بجنيف محمد أوجار، بانفتاح وشفافية المسؤولين المغاربة الذين التقاهم خلال زيارة العمل التي قام بها للمغرب ما بين 19 و21 أكتوبر الجاري بناء على دعوة من الحكومة.

المسؤول الاممي ثمن وبشكل الكبير الاصلاحات التي قام بها المغرب في مجال حقوق الانسان خلال السنوات الاخيرة، وذلك نتيجة الدور الذي لعبه المجلس الوطني لحقوق الانسان وكذا دينامية المجتمع المدني المغربي، موضحا أن المغرب يعد فاعلا جد نشيط في مجال حقوق الانسان، يسهم بحيوية في مختلف النقاشات والمبادرات التي تقدم عليها هذه المؤسسة الأممية.

ويأتي تصريح روكر هذا بعد سلسلة اللقاءات التي عقدها مع رئيس الحكومة ورئيسي مجلسي النواب والمستشارين ووزير العدل والحريات والوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون والوزير المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، مهنئا المغرب على تجربته الرائدة في مجال العدالة والانتقالية من خلال هيأة الانصاف والمصالحة.