عمر محموسة ل”ماذا جرى”

قبل يومين من انعقاده من طرف الحركة التصحيحية لحزب الحركة الشعبية أعلنت اليوم الجمعة المحكمة الادارية بالرباط قرارها بإلغاء المؤتمر الاستثنائي لحركة الحزب التصحيحية الذي كان مزمعا تنظيمه  غدا الأحد.

وبعد هذا القرار أصدر الحركيون بلاغا يعبرون فيه عن ارتياحهم لقرار المحكمة التي وضعت حدا “للتصرفات اللاقانونية لمتزعمي مجموعة الحركة التصحيحية”.

وأوضح ذات البلاغ الصادر عن الحركة أن “كل عمل خارج الهياكل المؤسساتية للحزب يعتبر تشويشا في حق الحزب ومناضليه”، موجها دعوة إلى كل أعضاء الحزب من أجل “التحلي باليقظة وعدم السير وراء كل من له نية النيل من حزب الحركة الشعبية”، على حد تعبير البلاغ.