“ماذا جرى”، متابعة

اتصل  أكثر من مرة بقنوات تلفزيونية مغربية، وطلب منها الاهتمام بالبطل العالمي محمد الربيعي الذي فاز ببطولة العالم في الملاكمة، وقدم نفسه أكثر من مرة على أنه رشدي الشرايبي من الديوان الملكي.

هذا الشخص اتصل أكثرمن ذلك بالريبعي وقدم نفسه على أنه الأميرة للا سلمى، وهنأه بالإنجاز التاريخي، واليوم أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني، أن مقلدا لصوت الأميرة للاسلمى هو من أقدم على تهنئة الملاكم محمد ربيعي بعد فوزه ببطولة العالم، قبل أيام، بالعاصمة القطرية الدوحة.

وأضاف البلاغ أن المعني بالامر، وهو الذي جرى اعتقاله، قد قلد صوت الأميرة عندما اتصل بربيعي، وذلك في محاولة لتعريضه إلى النصب.

نفس المصدر كشف أن الموقوف هو من ذوي السوابق القضائية في مجال النصب، ويشتبه في تورطه بانتخال هويات وصفات ينظمها القانون، بغرض الإيقاع بضحاياه.

وأشارت المديرية العامة للأمن الوطني، المشتبه فيه انتحل صفات موظفين سامين، في الديوان الملكي وفي مديرية القصور الملكيّة والتشريفات والأوسمة”،