عمر محموسة ل”ماذا جرى”

عرف معبر تراخال بباب سبتة ضجة كبيرة وهلعا غير مسبوق قبل يومين بعد أن قام  ثلاثة أشخاص دخلوا المعبر مهددين بعض المهربين بأسلحة نارية كانوا يحملون، قبل أن يسلبوا منهم أموالهم التي كانوا يحملونها، في حادث يتكرر للمرة الثانية في اقل من اسبوع.

هذا وقد أكد أحمد محمد رئيس جمعية تجار تراخال بمعبر سبتة أن الوضع الأمني في باب سبتة أصبح خطيرا جدا  ويهدد سلامة كل الأشخاص الذين يتواجدون هناك خاصة بعد تهديد المجرمين للمهربين بأسلحة نارية ليفروا بعد سلب أموالهم إلى جهات مجهولة.

ودعا نفس المتحدث عبر  قناة اسبانية إلى ضرورة اتخاد السلطات للاجراءات  اللازمة من أجل وضع حد لهذه التهديدات مشيرا إلى ضررورة فتح معبر تراخال 2 لحل مشكلة الازدحام.