عمر محموسة ل”ماذا جرى”

استفاد قطاع السمعي البصري والنشر العمومي والاشهار من مبلغ مهم ضمن التقسيم الذي خص ميزانية الدولة سنة 2016 بلغ 370 مليون درهم مسجلا بذلك انخفاضا طفيفا مقارنة مع سنة 2014 حيث استفاد آنذاك القطاع نفسه من مبلغ 375,2 مليون درهم.

هذا واستفادت من دعم 2014 كل من الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة بـ230 مليون درهم، وصندوق دعم الانتاج السينمائي التابع للمركز السينمائي المغربي، وكان للمهرجانات مصيبها من الدعم بـ90.50 مليون درهم، وحملات التواصل بنحو 4 مليون درهم، ووكالات المغرب العربي للأنباء بـ8.60 مليون درهم.