عمر محموسة ل”ماذا جرى”

بعد المقاطعة التي أعلنها اليوم سكان مدينة طنجة لوكالات الشركة الفرنسية أمانديس وعدم تسديدهم لفواتير الكهرباء، حيث بدت الوكالات منذ الصباح فارغة، كما أقدمت الشركة مساء اليوم على قطع الامدادات على عشرات المنازل بالمدينة حيث اختارت بذلك حسب ما أفاد به المتضررون “المنحى التصادمي” معهم.

وجاء قطع  الكهرباء من طرف الشركة على العشرات من المنازل كرد فعل على مقاطعة السكان لوكالات الشركة وعدم تسديدهم الفاتورة، حيث أفاد عدد من السكان لجهات إعلامية محلية أن الشركة استغلت المنازل التي تيقنت أنها فارغة من السكان ليتم قطع الكهرباء والماء عنها، خاصة بمقاطعة بني مكادة التي شهدت حملة كبيرة لمقاطعة استخلاص الفواتير.

واعتبر عدد من السكان أن  هذه الخطوة التي أقدمت عليها أمانديس إنما هي تحد  كبير لهم واستهتارا بهذا الملف الذي “أصبح حساسا ويهدد بما لا يحمد عقباه” حسب تصريح أحدهم.