مونية بنتوهامي ل “ماذا جری ”

قرر المكتب المحلي للبريد بطنجة خوض إضراب إنذاري لمدة 24 ساعة يوم الاثنين 2 نونبر 2015 احتجاجا علی الأوضاع المزرية الناتجة عن تنصل إدارة بريد المغرب من التزاماتها وتنفيذا لقرارات الجمع العام .
و قد عقد المكتب المحلي اجتماعا استثنائيا الاثنين الماضي بمقر كونفدرالية الشغل بطنجة لمناقشة الاوضاع و المتطلبات، عبر خلاله المكتب المحلي للبريد بطنجة عن رفضه التام للوضعية المزرية التي يعاني منها جميع الموظفين و الموظفات.
و حسب مصادر فان البريد يعاني من خصاص مهول في الموارد البشرية بجهة طنجة ، توزيع غير عادل للموارد البشرية بمصلحة العمليات بالأنشطة البريدية بطنجة ( وجود مستخدمون بدون مهام ) ، تعيينات بدون طرح استشارات حول المناصب المستحدثة و الشاغرة والاعتماد على المحسوبية والانتقائية كمعايير لخوض الاختبارات الشفوية المؤدية لهذه المناصب كما حدث في منصب المراقب بطنجة في “بريد بنك” و كذا التردي اللامقبول لظروف ووسائل العمل بالمدينة والتركيز فقط على المستهدفات و رقم المعاملات . و ايضا التأخير اللامسؤول لعملية الترقية لسنتي 2009 و 2010.
و هدد الجمع العام للبريد بالتصعيد في معاركه النظالية اذا لم يثم الاستجابة للمطالب العادلة و المشروعة و اعادة الاعتبار لكرامة المستخدمين.