مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

تعرض العديد من المعطلين من حملة الشواهد الجامعية للاصابة بجروح متفاوتة الخطورة امس إثر تدخل أمني باستعمال القوة لتفريق تظاهرتهم أمام البرلمان ، و جاء هذا التدخل العنيف بعد أسبوع على تعميم وزير العدل والحريات ” مصطفى الرميد ” لمذكرة على وكلاء الملك والوكلاء العامين للملك يخبرهم فيها بأن التظاهرات لا تحتاج إلى ترخيص ، وهو المبرر الذي تعتمده السلطات في الغالب لتفريق التظاهرات.

و قد ثم نقل المصابين بسيارات الإسعاف الى المستشفى لتلقي العلاجات اللازمة .