عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أعلنت مصادر مقربة من حزب العدالة والتنمية أن أمانة الحزب قبلت وبعد جدال طويل ليلة امس الأربعاء استقالة عبد العلي حامي الدين من رئاسة فريق حزب المصباح بمجلس المستشارين.

وأورد مصادر مطلعة أن حامي الدين قدم اعتذاره باعتبار المستشار المنتخب مؤخرا عن رئاسة فريق الحزب بمجلس المستشارين، بعد ضغوط تعرض لها الحزب من جهات وصفها المصدر بـ”النافذة”.

هذا وشهد الاجتماع الذي نظر في اسقالة حامي الدين رفض بعض الأعضاء لهذه الاستقالة معتبرين أن في ذلك تدخلا في الشؤون الداخلية للحزب، ليخلصوا في الأخير إلى قبول هذا الاعتذار.