عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أعلنت المحكمة الادارية بمدينة أكادير اليوم بطلان انتخاب المكتب المسير لمجلس كلميم واد نون تحت رئاسة عبد الرحيم بوعيدة، حيث قضت المحكمة بتعديل نتيجة الانتخابات الجهوية ليوم 4 شتنبر 2015 بجهة كلميم واد نون (اقليم كلميم)، وذلك بإضافة 97 صوتا إلى لائحة حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الاشتراكي، والتي وكيلها الطاعن عبد الوهاب بلفقيه، وباعتبار اللائحة المذكورة هي الحاصلة على أكبر بقية في تلك الانتخابات، عوضا عن لائحة حزب الاستقلال مع ما يترتب عن ذلك قانونا”.

وفي نفس الصدد قضت المحكمة “ببطلان عملية انتخاب رئيس وأعضاء مكتب مجلس جهة كلميم واد نون المجراة بتاريخ 14 شتنبر 2015 مع ما يترتب عن ذلك قانونا، وبرفض طلبي النفاذ المعجل والغرامة التهديدية”.

وأسفرت الانتخابات الجماعية الأخيرة بجهة كلميم واد نون عن فوز التجمعيين برئاسة المجلس بـ20 صوتا مقابل 19 صوتا، وكان بلفقيه عبد الوهاب قد طعن في انتخابات رئيس المجلس الجهوي لهذا المجلس مباشرة بعد عملية التصويت.