عمر محموسة ل”ماذا جرى”
على إثر التصريح المثير للجدل والذي خرج به عبد العزيز أفتاتي مؤخرا قائلا فيه ” بأنه لا يعترف بنتائج الانتخابات في وجدة التي اوصلت إيسكوبار المخدرات إلى الحصول على المرتبة الأولى في الانتخابات البلدية بالمدينة .. هذا الإسكوبار خسر ثلاثة مليارات و سنلاحقه قضائيا و سياسيا”، طالب حزب الأصالة والمعاصرة النائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية أفتاتي تعويضا قدره 500 مليون سنتيم.
هذا ورفع الحزب بوجدة في ذلك دعوى قضائية ضد أفتاتي يتهم فيها النائب البرلماني بالسب والقذف وذلك لأن تصريحه يشكل وعاء ماديا و قانونيا لجريمتي السب والقذف، المنصوص عليهما و على عقوبتها في المادتين 442 و 444 من القانون الجنائي، و كما يشكل الوعاء المادي القانوني لجريمة الوشاية الكاذبة، حسب ما جاء في الدعوى.
وبالإضافة إلى المطالبة بـ 500 مليون سنتيم طالب العارض بتحميل أفتاتي صائرا وتحديد الإجبار في الاٌقصى، إذ من المنتظر أن تنطلق اولى جلسات هذه المحاكمة خلال الاسبوع الأخير من شهر نونبر المقبل.