مونية بنتوهامي ل ”ماذا جری“

فاضت قنوات الصرف الصحي ب”ايكيو” الدراركة شرق أكادير و هذه القنوات شكلت بركا من المياه الملوثة التي يلعب فيها الاطفال الصغار.

  و التمس السكان من السلطات المنتخبة و السلطات المحلية التدخل العاجل والفوري لوقف هذه المعاناة والحد منها خاصة انها طالت وان صبرهم لم يعد يحتمل.

  و يعد فيضان  الواد الحار  لاكيو معاناة حقيقية و كارثة بيئية فعلية يعاني منها سكان ايكيو شرق أكادير كل سنة.