عمر محموسة ل”ماذا جرى”
في ندوة صحافية عقدتها عائلة سعيد العلواني الملياردير المعتقل شهر رمضان الماضي على خلفية تسويقه لمواد فاسدة، ادعت العائلة أن السلطات حجزت مبالغ مالية مهمة لم يتم ذكرها ضمن المحجوزات والمبالغ التي سبق وأكدت مصادر صحافية أنها تصل إلى المليون درهم.
هذا وقد عقدت الندوة بعد أيام من الاعلان عنها من طرف عائلة المعتقل العلواني لتوضيح نقاط مهمة والتصريح بمعلومات جديدة في هذه القضية حسب ما قاله المنظمون، وذلك بحضور عدد كبير من الصحافيين.
وفي اللحظة التي تم الاعلان فيها عن أن مبالغ كبيرة لم يتم ذكرها ضمن المحجوزات أكدت مصادر مطلعة اخرى أن سعيد العلواني نفى هذا الكلام تماما وقال ساعة اعتقاله أن المحجوز لديه هو مبلغ مالي قدره 275 ألف و50 وهو المبلغ الذي اعتبره من عائدات معاملاته التجارية.
وفي نفس الصدد صرح العلواني خلال التحقيق معه أن “الأمن حجز وحدة مركزية للحاسوب من نوع “DELL” ومفتاحين لتخزين المعلومات بالحاسوب، بالاضافة لحجز هاتف نقال من نوع سامسونغ وهاتف نقال من نوع أيفون وهاتف نقال من نوع سوني وهاتف نقال من نوع نوكيا، ثم جهازي DVR مرتبطين بكاميرات المراقبة وتسعة أقراص فارغة”.