عمر محموسة ل”ماذا جرى”
بعد الأمطار الكبيرة التي تعرفها مختلف مناطق المملكة، والفيضانات الناتجة عنها في بعض الجهات، لقي أشخاص مصرعهم بسبب المياه التي غمرتهم، حيث غادر شاب عشريني أهله إلى مقامه الأخير بعد غرقه في حفرة وسط وادي سوس بالجماعة القروية التمسية.
هذا وما زالت جثة الشاب مختفية في أوحال الوادي التي غرق فيها، بعد أن كان بصدد قطع الوادي إلى الضفة الاخرى منه.
وتطالب الساكنة بالمنطقة السلطات إحداث علامات تشوير خاصة أن الوادي يعرف عمليات تنقيب عن الرمال تقوم بها الشاحنات وتترك وراءها حفرا كبيرة تمتلئ بمياه الأمطار والأوحال.