مونية بنتوهامي، ل”ماذا جرى”

أصبح المنتخب الوطني مهددا بفقدان سبعة مراكز ليصبح في المركز 87 بعدما كان في 80 حسب توقعات موقع «فوتبول رانينغ» العالمي المتخصص و يأتي هذا التراجع إستنادا إلى نتيجتي مباراتيه الوديتين السابقتين، بعد أن انهزم المنتخب المغربي أمام الكوت ديفوار، واكتفى بالتعادل ضد غينيا، وهي النتيجتان اللتان ستساهمان في تراجع تصنيف المنتخب.
كما ان المنتخب الجزائري مهدد أيضا بالتراجع إذ أنه سيحتل المركز 26 عالميا، بعدما كان يوجد في المرتبة 19، خلال الشهر الماضي، وما يعنيه ذلك من فقدان صدارته الإفريقية لصالح المنتخب الإيفواري المرشح لاحتلال المرتبة 22 عالميا.
و من المرتقب أن يصدر هذا التصنيف في الموقع الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» يوم الخامس من شهر نونبر المقبل.