شنت خطوط الطيران التونسية حملة على الحجاب و دعت مضيفاتها إلى عدم إرتدائه في تأييدا لهجوم سابق لوزير النقل.
   و زعمت شركة الطيران في بيان لها ” أن المعاينة الدقيقة والمحددة من قبل خبراء في مجال طب الطيران، بيّنت أنه في حالة الاجلاء الطارئ، وفقاً للمعايير الدولية، يتسبب الحجاب في إضعاف السمع اعتباراً إلى أن الأذنين مغطاة في ظروف ضغط هوائي بسبب ارتفاع الطائرة وأن الشخص الحامل لغطاء على الراس (يغطي الاذنين) غير قادر على الاستماع إلى عدد من الأصوات (صفارات الانذار والاوامر الصادرة عن مضخم الصوت عند عملية إجلاء”).
    و كان قبل هذا إدعى وزير النقل  التونسي محمود بن رمضان أن الحجاب يضعف السمع بنسبة 30 في المائة , غير ان طبيب الأنف والأذن والحنجرة محمد الإمام نفى في تصريح له ” للجزيرة نت ” وجود أي تأثير للحجاب على السمع.