نورالدين ثلاج، ل”ماذا جرى”
لَقي الفارس، ش المصطفى البالغ من العمر 58 سنة، مصرعه بسبب طلق ناري أصابه على مستوى الرأس، مساء يوم السبت 17 اكتوبر، وذلك خلال مشاركته في موسم الجماعة القروية أولاد عزوز للتبوريدة.
وقد نقل الضحية على وجه السرعة إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي بخريبكة، إلا أن خطورة الإصابة عجلت بوفاته.
وقالت مصادر الجريدة إن الضحية كان من ضيوف الموسم قادما من جماعة أخرى بالإقليم، حيث شده حب الخيالة والتبوريدة للمشاركة، فارتدى لباس الفارس وانطلق ضمن السربة التي انتهى بها المطاف إلى سقوطه أرضا مضرجا بدماء سالت من رأسه.
وأمر وكيل الملك بإخضاع جثة الهالك للتشريح الطبي لمعرفة سبب وظروف إصابته، في حين فتحت عناصر الضابطة القضائية تحقيقا في الحادث للوقوف على ملابساته وظروفه.