عمر محموسة ل”ماذا جرى”
أعلن نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي ومتابعيهم مقاطعة خدمة الواتساب للرسائل الكتابية والصوتية بالمغرب، وذلك بعد أن أقدمت إدارة شركة الواتساب على إدراج علم البوليزاريو ضمن قائمة الدول التي تتوفر بها هذه الخدمة.
هذا واعتبر النشطاء المنادين بمقاطعة الواتساب أن الشركة اعترفت بشكل مباشر بالجمهورية الوهمية الصحراوية بإدراجها علم البوليزاريو الوهمي ضمن قائمة اختيارات الدول، ضاربة بذلك السيادة والوحدة الترابية للمملكة والقرار الاممي الذي مازال يدرس الملف.
ودعا المطالبون بالمقاطعة شركة الواتساب إلى التراجع عن قرارها هذا وسحب علم البوليزاريو الوهمي من قائمة الاختيارات، ومؤكدة على أن مقاطعة الشركة إذا لم تتراجع عن قرارها هو تأكيد على حب الوطن من طرف المواطنين.