عمر محموسة ل”ماذا جرى”
وجه رئيس جهة الشرق المنتخب مؤخرا عبد النبي بعوي انتقادات لاذعة لشركة خاصة تسمى “ميديز” وهي المكلفة بتسويق بقع مشروع القطب الصناعي الضخم بوجدة “التكنوبول”، وذلك بعدما أصبحت الشركة تبيع القطع الأرضية بمبلغ 500 درهم للمتر الواحد للمستثمرين في حين أن الثمن المحدد لا يجب أن يتجاوز 15 درهما، تشجيعا للمستثمرين على الاستثمار بالمنطقة.
وجاء هذا الإنتقاد اللاذع في لقاء عقده رئيس المجلس مع عدة مستثمرين بالقطب الصناعي لوجدة وبحضور والي الجهة الشرقية السيد محمد مهيدية، داعيا بذلك الشركة إلى التراجع عن بيع القطع بثمن 500 درهم للمتر الواحد في أجل لا يتعدى شهر واحد.
وقد كان تدخل رئيس الجهة ضمن هذا اللقاء لغرض وضع النقاط على الحروف وتحديد مكامن الخلل التي تساهم في تراجع الاستثمار بهذا القطب الذي دشنه صاحب الجلالة قبل عدة سنوات كمنطقة صناعية حرة لجلب الاستثمارات وتشغيل شباب المنطقة.
في الصدد ذاته دعا بعيوي مصلحة الضرائب إلى الانخراط في ورش تشجيع الاستثمار بالجهة الشرقية، بتفادي إثقال كاهل المستثمرين في ظرفية اقتصادية صعبة، بمراجعات ضريبية تكون دافعا لإختيارهم الإستثمار في جهات أخرى .