عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشفت التحريات التي قامت بها  مصالح الأمن بمنطقة الشحن بمطار محمد الخامس بالدار البيضاء مساء أمس تورط موظفين في البريد يعملون بنفس المنطقة، رفقة عصابة دولية تعمل على تهريب المخدرات ومواد اخرى.

العصابة التي تم كشفها تستغل منطقة الشحن التابعة للمطار، لتسلم طرود سلع محظورة واردة من الصين والولايات المتحدة الأميركية وفرنسا، دون الخضوع لرقابة أو المرور عبر جهاز “السكانير”، حيث يعمد المهربون إلى حيل ذكية بتعاون مع موظفي بريد المغرب قصد إيصال السلع إلى المطار دون أن تطلع عليها الجمارك، ودون معرفة محتواها.

وتعمل هذه العصابة التي تتكون من كبار المهربين في البيضاء ومدن اخرى على تهريب سلع محضورة تشمل الأدوية والأجهزة الالكترونية والكوكايين والذهب، عبر طرود لا يتجاوز وزنها 25 كيلوغرام.