عباس الخطابي، ل”ماذا جرى”

أمام احدى الصيدليات في مدينة بني نصار، فارقت الحياة، سيدة في عقدها السادس، عقب تعرضها لأزمة قلبية حادة أودت بحياتها، ليلة أمس الأربعاء.

السيدة التي كانت تعيش في الشارع بلا مأوى، نقلت جثتها الى مستودع الأموات في المستشفى الحسني بالناظور، للتشريح الطبي الذي سيحدد السبب الحقيقي للوفاة.

وحضرت فور علمها بالحادث الى عين المكان عناصر الأمن مرفقين بالشرطة العلمية، وفتحوا تحقيقاً في الحادث.

يذكر أن مدينة بني نصار شهدت في الأسابيع الثلاث الماضية ثلاث حوادث وفاة لأناس يعيشون على هامش المجتمع، وكلهم من مشردون من كبار السن.