ماذا جرى خاص،

نشر موقع حزب العدالة والتنمية تحليلا فلى موقعه الإلكتروني عما اعتبره اوراشا حكومية هامة غير مسبوقة في القانون المالي الذي صادق عليه مجلس الحكومة يوم امس.

والملاحظ في التحليل الذي نشره الموقع الرسمي لحزب العدالة والتنمية الحديث عن تنزيل ورش وطني كبير يهدف غلى محاربة الهشاشة في القرية، دون الإشارة إلى ان هذا الورش هو مشروع ملكي أقره الملك محمد السادس في خطاب العرش الاخير، واطنب في الحديث فيه بعد تشخيص الوضع في القرى المغربية، قبل أن ينتقل إلى توجيه تعليماته للحكومة ولمؤسسة الجهة وللمبادرة الوطنية كي يعملوا على تفعيل هذه القرارات في أقرب وقت ممكن.

وجاء في تحليل موقع حزب العدالة والتنمية أن الحكومة ستعمل على “إطلاق سلسلة من الإجراءات الاجتماعية لتحقيق التوجه المتمثل في تقليص الفوارق الاجتماعية والمجالية ودعم التماسك الاجتماعي وتوفير فرص الشغل الكريم، ومن ذلك تنزيل المشروع الوطني الكبير المتعلق بالعالم القروي والموجه لحوالي 12 مليون مغربي موزعين على حوالي 24.290 دوار، وذلك من أجل إنجاز حوالي 20.800 ألف مشروع وذلك بغلاف مالي يبلغ 50 مليار درهم مقسمة على سبع سنوات، تقوم على سد الخصاص على مستوى الطرق والكهرباء والماء الصالح للشرب والصحة و التعليم في العالم القروي”.

فلماذا عجز كاتب التحليل عن نسب المشروع لصاحبه الذي قال فيه في خطاب العرش الاخير:”

كما تمت دراسة حوالي 800 20 مشروع، تستهدف أزيد من 12 مليون مواطن يقطنون بأكثر من 24 ألف دوار، وبميزانية إجمالية تبلغ حوالي 50 مليار درهم.

ولضمان النجاح لهذا الورش الاجتماعي الطموح، فإننا ندعو الحكومة لوضع مخطط عمل مندمج، يقوم على الشراكة بين مختلف القطاعات الوزارية والمؤسسات المعنية، لتوفير وسائل تمويل المشاريع، وتحديد برمجة مضبوطة لإنجازها.

ويمكن إدماج هذه المشاريع ضمن التوجه الجديد للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وفي إطار البرامج المقبلة للمجالس الجهوية والمحلية، لما أصبحت تتوفر عليه من موارد هامة واختصاصات واسعة3.