عمر محموسة ل”ماذا جرى”

عثرت السلطات الأمنية بمدينة فاس على جثة طالب بالمنزل الذي  كان يقطن به بعد اقتحامها للمنزل، لمعرفة سبب غياب الشاب عن الأنظار، والذي كان يدرس بالماستر بفاس.

الطالب المتوفي الذي كان يقطن بيتا اكتراه بحي النجاح، حاول عدد من زملائه الاتصال به عبر الهاتف وفي البيت دون أن يجيب، الشيء الذي أثار شكوكهم وأخبروا رجال الأمن بالأمر، قبل أن تقتحم السلطات الأمنية وتجد الشاب جثة هامدة.

إثر ذلك تم نقل جثة الهالك الذي ينحدر من مدينة تاوريرت نحو المستشفى قصد تشريح جثته ومعرفة الأسباب الحقيقية وراء وفاته، مع فتح تحقيق مع الجيران والمقربين منه.