عمر محموسة ل”ماذا جرى”

تم اليوم بفرنسا تنظيم وقفة احتجاجية مشابهة في صفوف رجال الشرطة وبأعداد كبيرة لم تشهد فرنسا مثلها منذ 30 سنة.

هذا وقد  اجتمع أكثر من ألف شرطي أمام مقر وزارة العدل بباريس رافعين شعارات تتهم وزارة العدل الفرنسية بعدم الاكتراث لهم خاصة بعد تزايد مهامهم منذ الهجمات الارهابية الأخير بفرنسا.

وتبعا لذلك قرر  الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند استقبال نقابات الشرطة والعدل “الاسبوع المقبل” استجابة لمطالب المتظاهرين، المحتجين جراء أوضاعهم التي يقولون أنها سيئة.

يذكر أنه في المغرب ، كان رجال أمن قد نظموا  وقفة احتجاجية ليلة عيد الأضحى الماضي بطنجة طلبا لالحاقهم بمدنهم الأصلية في العمل، وأدت إلى إعفاء عدد منهم.