ماذا جرى متابعة

أعلن ” أحمد الحليمي علمي ” المندوب السامي للتخطيط ، أن عدد سكان المملكة المغربية  بلغ  33 مليون نسمة  بنسبة نمو 1.3%. وأوضح في ندوة لتقديم نتائج الإحصاء العام للسكن والسكنى 2014 ، يوم الثلاثاء الماضي   بمقر المندوبية السامية للتخطيط بالرباط، أن معدل النمو الديمغرافي السنوي ، تراجع من 1.35%   إلى 1,25%  بين  1994و 2014 .

و  صرح الحليمي ان نسبة التمدن تجاوزت 60,3 % بنمو بلغ 2,1 في المائة مقابل ناقص 0,01 في المائة بالوسط القروي  خلال الفترة بين 2004 و 2014 و ارجع اسباب هذا التفاوت الی  الهجرة من القرى إلى المدن، وتصنيف بعض المراكز القروية إلى مناطق حضرية، بالإضافة إلى توسيع المجال الحضري للمدن، وهو ما انعكس على معدل النمو الديمغرافي بالوسط الحضري.

وأوضح ” الحليمي ”  أن نسبة التمدن تسجل أعلى مستوياتها 70,2 بخمس جهات،  حسب التقسيم الجديد،  تتقدمها جهة الساقية الحمراء بـ 93.4% والداخلة وادي الذهب بـ 74.3 والدار البيضاء-سطات بـ 73.6%، والرباط-سلا-القنيطرة بـ 69.8%، في حين تبقى هذه النسبة متدنية نسبيا بجهتي مراكش-آسفي بـ 42.9% ودرعة – تافيلالت بـ 34.3%.

وبخصوص مؤشر الخصوبة، قال الحليمي  إن متوسط عدد الأطفال لكل امرأة استقر في حدود 2.21 طفل سنة 2014 مقابل 2.47 طفل سنة  2004، موضحا إن هذا المؤشر استقر دون مستوى الإحلال أي تعويض الأجيال ،  بمعدل 2.01 طفل لكل امرأة سنة 2014 بالوسط الحضري، مقابل 2.55 طفل لكل امرأة.

وابرز تراجع نسبة العزاب في صفوف الرجال من 45.7 % سنة 2004 إلى 40.9% سنة 2014، وفي صفوف النساء من 34% إلى 28.9% على التوالي، وذلك لفائدة المتزوجين الذين ارتفعت نسبتهم من 53% إلى 57.3% لدى الرجال، ومن 54% إلى 57.8% لدى النساء.

و بشأن المستوى التعليمي للساكنةّ، بينت نتائج الإحصاء العام للسكن والسكنى لسنة 2014، إن45% من البالغين من العمر 52 سنة فما فوق لا يتوفرون على أي مستوى تعليمي، في حين أن 21.2% يتوفرون على مستوى التعليم الابتدائي و 12.3% على مستوى التعليم الثانوي والإعدادي و 10.2% على مستوى التعليم الثانوي التأهيلي و8% على مستوى تعليمي عالي.

في نفس السياق، بلغ عدد الأميين بالمغرب حوالي 8.6 مليون من الأشخاص مقابل 10.2 مليون سنة 2004، وهو ما يعادل انخفاضا إجماليا قدره 18.7%، وسجل الإحصاء أن حدة انخفاض معدل الأمية كان بالوسط القروي وفي صفوف الذكور ، وهكذا تراجع معدل الأمية بـ 6.9% بالوسط الحضري مقابل 21.2% بالوسط القروي، كما تراجع بـ 17.5% في صفوف الرجال و 14.6% في صفوف النساء.

كشفت نتائج الإحصاء العام، أن حوالي شخص من كل ثلاثة نشيط خلال سنة 2014، وهذا المعدل أعلى لدى الرجال بـ 54.1% مقارنة مع النساء بـ 14.7% وبالمناطق الحضرية بـ 36.5% مقارنة مع نظيرتها القروية بـ 31  .