عباس الخطابي، ل”ماذا جرى”

أقدم أولياء أمور تلاميذ جماعة اعزانن، على قطع الطريق الرابطة بين أزغنغان والناظور، في خطوة تصعيدية احتجاجاً على حرمان أبنائهم من استعمال حافلات النقل المدرسي من قبل نائب برلماني يرأس جماعتهم.

كما شكل المحتجون لجنة من أجل مساندة ساكنة اعزانن الواقعة تحت النفوذ الترابي لإقليم الناظور وتضم مجموعة من الناشطين الى جانب الساكنة المعنية.

وكان عشراتٌ من التلاميذ وأولياء أمورهم وناشطون في جمعيات المجتمع المدني، خرجوا في مظاهرة أمام مقر عمالة الناظور عصر يوم الأحد.
وبحسب المحتجين فإن رئيس الجماعة حرمهم من خدمات عمومية منها الكهرباء والماء الصالح للشرب والنقل المدرسي، بسبب عدم تصويتِ بعض ساكنة الجماعة لصالحه في الانتخابات الأخيرة.