عباس الخطابي، ل”ماذا جرى”
الجيلالي صبحي واحد من بين المستشارين الذين نالوا عضويتهم في مجلس المستشارين، وأحد الذين يتابعون قضائيا للاشتباه في استمالة الناخبين عبر تقديم رشاوي لهم، ممنوع من دخول مدينة مليلية حيث يقيم. واضطر البرلماني المغربي الذي يقيم منذ مدة بشكل رسمي في مليلية الى المبيت في مدينة الناظور.
ومنع جميع المستشارين والمرشحين المشتبه فيهم من مغادرة التراب الوطني الى حين انتهاء التحقيقات في القضية.