عمر محموسة ل”ماذا جرى”

استطاع رئيس المجلس البلدي الجديد لمدينة سطات اكتشاف العشرات من الموظفين الأشباح داخل البلدية، يتقاضون أجورهم بشكل طبيعي لعدة سنوات.

الموظفين الذين يبلغ عددهم 65 موظف شبح، بينهم أربعة موظفين تجاوزوا سن التقاعد، حيث أصبح الرئيس السابق للمجلس المتورط الأول في هذه القضية.

وبعد اكتشاف الرئيس الجديد لهذا العدد من الموظفين الأشباح تم إخبار وزارتي الداخلية و المالية اللتان أرسلتا لجنة خاصة للتحقيق في الحادث، إذ من المنتظر أن تسفر التحقيقات عن أسماء كل المتورطين و معاقبتهم وفقا للقوانين الجاري بها العمل.