عباس الخطابي، ل”ماذا جرى”

اعتقلت مصالح الشرطة القضائية بعين تاوجطات فقيهاً، بتهمة قتل سيدة تعاني من مرض الصرع.

وكانت أسرة الضحية التي تبلغ أربعين سنة، لجأت الى فقيه المنطقة، لكي يخلص الراحلة من مرضها، وفي أثناء تقديمه لما يسميه علاجاً أشبعها ضرباً أفضى الى مفارقتها الحياة.

ونقل الفقيه الى السجن المدني تولال بأمر من النيابة العامة، فيما نقلت جثة الراحلة الى التشريح الطبي بمستودع الأموات في مستشفى محمد الخامس بمكناس.