عباس الخطابي، ل”ماذا جرى”

قالت يومية الأخبار إن معظم أعضاء مجلس المستشارين المنتهية ولايتهم، رفضوا ارجاع هواتفهم النقالة التي قدمت لهم لاستغلالها خلال ولايتهم السابقة فقط، إن فشلوا في الحفاظ على مقعدهم.

وأضافت اليومية ذاتها أن معظم أعضاء مكتب الغرفة الثانية للبرلمان والذين فقدوا عضويتهم رفضوا ارجاع سيارات الدولة التي قدمت لهم.

وتنتهي الولاية الانتدابية ليلة اجراء الاقتراع الخاص بانتخابات مجلس المستشارين، والذي صادف يوم الثاني من أكتوبر الجاري.