“ماذا جرى”، مراكش

نظم اليوم الاثنين بمراكش حفل تسليم جائزة سنة 2015 لريادة الاعمال لأفضل المقاولات الافريقية التي تمنحها مجموعة البنك المغربي للتجارة الخارجية، والتي تبلغ قيمتها المالية الإجمالية مليون دولار.

وفازت بهذه الجائزة، الهادفة الى تشجيع الروح المقاولاتية الإفريقية، عشر مقاولات شابة رائدة في مجالات التربية والتعليم والبيئة والميدان غير المكتشف على مستوى كل جهة اقتصادية من دول غانا وأثيوبيا والمغرب وأوغندا وتانزانيا وجنوب إفريقيا وكينيا والسنغال.

وقد اعتمدت لجنة التحكيم، المكونة من شخصيات وازنة في مختلف الآفاق من الصين والولايات المتحدة الامريكية وغانا والمغرب وجنوب إفريقيا والسودان، معايير محددة لانتقاء المقاولات المرشحة لنيل هذه الجائزة وهي الوقع الاجتماعي القوي على مستوى القارة الافريقية والمرونة والمسؤولية والمردودية واستعمال التكنولوجيات الجديدة والابتكار.

وشاركت في المراحل الاقصائية لهذه الجائزة أزيد من 5100 مقاولة تمثل 54 بلدا إفريقيا، حيث تم رصد 2900 مشروعا هاما في عدة مجالات. وحسب الرئيس المدير العام لمجموعة البنك المغربي للتجارة الخارجية السيد عثمان بنجلون، فإن الغاية من جائزة ريادة الأعمال بالقارة الإفريقية هو تشجيع المقاولين الافارقة الشباب على وضع مخططات ناجعة وتثمين مقاولاتهم مع الأخذ بعين الاعتبار الوقع الاقتصادي والاجتماعي على القارة الافريقية، مضيفا أنها شكلت تجربة فريدة لتقديم الاستشارة والدعم لفائدة المشاركين.

تجدر الإشارة إلى أن الإعلان عن هذه الجائزة تم بشراكة مع عدد من الشركاء المشهود لهم بالخبرة والكفاءة والمعترف بهم دوليا في إطار القمة العالمية الخامسة لريادة الاعمال التي احتضنتها مدينة مراكش خلال شهر نونبر 2014 تحت شعار “تسخير التكنولوجيا لتعزيز الابتكار وريادة الاعمال”.

وعلى المقاولات التي ترغب في الترشح لنيل هذه الجائزة برسم سنة 2016 الاطلاع على الشروط بموقع مجموعة البنك المغربي للتجارة الخارجية على الانترنيت.