مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری “
اتهم ” بنعبد الله  ”  الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية ،حزب الأصالة والمعاصرة  بـ “التدخل لتغيير ميولات الناخبين”.

و نعت  ” بنعبد الله  ” خلال اللقاء الوطني لرؤساء الجماعات الترابية بالرباط “البام” بحزب “التحكّم”  الذي تدخل في عدة مناطق وقام بالحيلولة دون تصويت العديد من المواطنين لحزب التقدم والاشتراكية كما جا في كلام الامين العام لحزب التقدم والاشتراكية  .

و اضاف إن “البام” قام بتزوير إرادة الناخبين في الوقت الذي لم تتدخل فيه الدولة لتوجيه ميولات الناخبين .

  و استغرب بنعبد الله بقوله ان  ” البام ” لغز ولا أفهم كيف يؤثر في قرارات أحزاب أخرى ، و اضاف مشددا ” بطبيعة الحال، كل هذا يدفع إلى التساؤل عن الهدف من إحداث هذا الحزب؟ قيل لنا في البداية، إنه جاء من أجل ترسيخ فكرة الحداثة والدفع بالنخب الجديدة وتخليق الحياة السياسية ومواجهة حزب العدالة والتنمية.. والحال أنه لم ينجح في تحقيق ذلك. ما أود التأكيد عليه أن مواجهته للبيجيدي فشلت مع التقدم الذي حاز عليه هذا الحزب في الانتخابات الأخيرة بسبب الطريقة التي حورب بها. وقد قلت مرارا إن الطريقة التي ينهجونها لمواجهته لن تؤدي سوى إلى تقويته. في ما يتعلق بالنخب الجديدة، فأتساءل: أين هي هذه النخب، علما بأنها تستقر في المدن والحواضر الكبرى، ونحن نعرف أن البيجيدي هو الذي فاز في هذه المدن والحواضر. أما في ما يرتبط برفع لواء الحداثة، فأرى أن هناك أحزابا أخرى تقوم بذلك أفضل بكثير من حزب الاصالة والمعاصرة ” .