عباس الخطابي، ل”ماذا جرى”
خرج عشراتٌ من التلاميذ وأولياء أمورهم وناشطون في جمعيات المجتمع المدني، في مظاهرة أمام مقر عمالة الناظور عصر اليوم الأحد.
المتظاهرون الذين ينحدر معظمهم من جماعة اعزانن الواقعة تحت النفوذ الترابي لإقليم الناظور احتجوا على ما قالوا إنها ممارسات لنائب برلماني يرأس جماعتهم، خاصة بعد أن منع عنهم، بحسب شهاداتهم، خدمات عمومية منها الكهرباء والماء الصالح للشرب والنقل المدرسي.
وقال زهير سوفامي أحد المشاركين في المظاهرة: “بعد هذه الممارسات غير المشروعة لرئيس جماعة إعزانن وشططه في استعمال السلطة، إضافة إلى قيامه
بقطع الماء الصالح للشرب والكهرباء على الساكنة التي لم تصوت لصالحه وأخيرا حرمانه التلاميذ الصغار من متابعة دراستهم بات من الضروري وضع حد
لهذا الرجل”.
وبحسب المحتجين فإن رئيس الجماعة حرمهم من تلك الخدمات بسبب عدم تصويتِ بعض ساكنة الجماعة لصالحه في الانتخابات الأخيرة.