“ماذا جرى”، سياسة

 

بالإضافة إلى زيارته عبد الإله ابن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية،  زار مصطفى الباكوري أيضا امحند العنصر، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، وإدريس لشكر الكاتب العام لحزب الاتحاد الاشتراكي، ومحمد ساجد، الأمين العام لحزب الاتحاد الدستوري.

الباكوري يحشد الدعم لصالح مرشح حزبه حكيم بنشماش للحصول على رئاسة الغرفة الثانية للبرلمان.