مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

استنكر المصلون بإغلاق مسجد سيدي امبارك في وجه المصلين بمدينة سبتة المحتلة ، كما استغربوا الغياب التام لممثل وزارة الأوقاف بعمالة المضيق- الفنيدق .

و رغم أن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية تنفق أموالا على مساجد المدينة، من سداد فواتير الماء والكهرباء، وبعض الإكراميات التي يأخذها المحسوبون على مندوبية الأوقاف.

و اضاف المصلون ان المجلس العلمي ، و مندوبية الأوقاف التي من واجبها الدفاع عن حقهم لا تقوم الا بالتبضع بمدينة سبتة على حساب بعض الجمعيات التي لا تبخل عليه بالعطاء الكريم.