عباس الخطابي، ل”ماذا جرى”
قررت المحكمة الادارية في مدينة الدار البيضاء، الغاء العملية الانتخابية في سوق السبت، قيادة اولاد زمام، إقليم الفقيه بنصالح.
ويرجع سبب الغاء النتائج التي أسفرت عن فوز حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية في شخص عضو الحزب محمد جواد، الى تمزيق نجل المترشح الفائز لوائح
انتخابية في مكتب للتصويت الى جانب اثارة الشغب فيه باستعمال الهروات، وهو ما أدى الى استدعاء عناصر الدرك الملكي التي اعتقلته على الفور واعتقلت آخرين معه.
وبعد متابعة المعتقلين من لدن النيابة العامة، قضت المحكمة الإدارية بإلغاء نتيجة العملية الانتخابية المطعون فيها مع ترتيب الآثار القانونية على ذلك، في انتظار الأحكام التي تخص المعتقلين.