عمر محموسة ل”ماذا جرى”

غرقت طفلة مساء أمس بمدينة صفرو ببالوعة التقاء المياه كانت مفتوحة وغير آمنة بعد أن كانت تلعب بجانبها، قبل أن تسقط  فيها.

سقوط الطفلة التي تبلغ سنة ونصف أثار انتباه سيدة  كانت تمر بمكان الحادث، حيث صرخت هذه الأخيرة ليتجمهر المارون حول البالوعة المائية التي جرفت سرعة مياهها الطفلة حوالي 30 مترا تحت المنازل، قبل أن يقوم عدة شباب بالمدينة من انتشال جثة الطفلة من بالوعة اخرى.

وحمل عدد من السكان مسؤولية الحادث للمكتب المسير الأسبق داخل المجلس البلدي وأيضا المكتب الحالي لصفرو داعية إياه إلى تحمل مسؤوليته وإيجاد حلول للبالوعات بدون أغطية.