“ماذا جرى”، سياسة

بعد تمكن حزب العدالة والتنمية من دخول مجلس المستشارين، لأول مرة  منذ دخول المغرب تجربة البرلمان بغرفتبن،  يستعد الفريق الإسلامي لتشكيل فريقه ، الذي أصبح من المؤكد أن رئيسه سيكون هو  عبد العالي حامي الدين الذي يعد من صقور العدالة والتنمية. هذا الأخير كان مرشحا كي يصبح وزيرا للعلاقات مع البرلمان، خلفا لعبد العزيز العماري، لولا أن ابن كيران تمسك باستمرار العماري على رأس هذه الوزارة إلى جانب رئاسته لمجلس الدار البيضاء.