عباس الخطابي، ل”ماذا جرى”

وضع شخص في عِقده السادس حداً لحياته، في جماعة قروية تقع تحت نفوذ اقليم اشتوكة آيت باها.

وعمد الراحل، والد أربعة أبناء، الى شنق نفسه على رافعة للمياه في بئر مهجور، وكان يعاني اضطرابات نفسية، رجح سكان الحي أنها هي السبب وراء اقدامه على الانتحار شنقاً.

وحضرت الى عين المكان عناصر الدرك الملكي التي فتحت تحقيقاً في الحادث، فيما نقلت جثة الراحل الى مستودع الأموات في أكادير.