عباس الخطابي، ل”ماذا جرى”

قالت الأحداث المغربية إن صياداً عثر على نصف جثة تعود الى الرياضية نهيلة الهدهود، في إحدى الشواطئ بالرباط حينما كان يصطاد الأسماك.

الجثة وبعد التحليلات التي قام بها المستشفى الجامعي ابن سينا تأكد أنها للرياضية نفسها والتي غرقت ذات أحد أسود في شاطئ الشراط الخطير.

وتم الاحتفاظ بالجثة في مستودع الأموات بالمستشفى ذاته، في انتظار تسليمها لأهلها والعثور على آخر جثة للرياضي مصطفى علوش.