عمر محموسة  ل”ماذا جرى”

بعد أن كان منتظرا خروج الأزمي والعماري عن حزب العدالة والتنمية من الحكومة ومغادرة منصبيهما الوزاريين، اعلن أمس عن أنهما لن يغادرا، بعد عدم قبول بنكيران استقالتهما، وبالتالي فقد تم إجراء تعديل حكومي واحد بدل ثلاثة بتعيين لحسن السكوري وزيرا للشباب والرياضة.

وأفادت مصادر أن سبب رفض بنكيران لاستقالة الطرفان هو ضرورة بقائهما في الحكومة لتسهيل العقبات و المساطر التي يمكن أن توجههما كعمداء لفاس والبيضاء.

هذا ويأتي رفض بنكيران لاستقالة العماري في اللحظة التي برر فيها العماري أنه من الصعب الجمع بين المسؤوليتين إذ سيتطلب منه ذلك الكثير من الجهد والوقت، على حد تعبيره.