عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أشار عبد القادر سلامة المستشار البرلماني عن حزب التجمع الوطني للأحرار أن بلاغ وزارة الدخلية والعدل الذي أورد أسماء المستشارين المتهمين بشراء الأصوات غيب ولم يتحدث عن اسم أحد المرشحين بالجهة الشرقية، والذي لم يحصل حزبه على أي مقعد في الناظور ولا في جرسيف واستطاع رغم ذلك حصد عدد كبير من الأصوات بالاقليمين في انتخابات مجلس المستشارين.

وجاء هذا في ندوة صحافية عقدها سلامة استعرض فيها عدد الأصوات المحصل عليها من طرف وجرده لعدد المنتمين لحزبه واللذين لم يصوتوا عليه. مشيرا أنه بوجدة وفكيك لم يحصل على كامل أصوات التجمعيين بل هناك من صوت من الأحرار لمرشحين عن أحزاب اخرى.

وعودة لموضوع بلاغ الداخلية الذي أورد أسماء المشتبه فيهم، اعتبر سلامة أن التشهير بأسمائهم هو إساءة لهم معتبرا أن المتهم بريء حتى تثبت إدانته.