ماذاجرى قراءة،

طرح الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية نبيل بنعبد الله عدة تساؤلات حول مصدر قوة ونفوذ حزب الاصالة والمعاصرة ، وقال إن الأمر يتعلق بلغز لا يتبين هو شخصيا حله ولا مصدره.

وقال نبيل بنعبد الله في حوار مع جريدة “المساء” “إن الجميع يلاحظ أن هذا الحزب يؤثر في قرارات بعض الأحزاب السياسية، من خلال عناصر تنتمي إليه، بشكل غير مفهوم.شخصيا، لا أعرف من أين تستمد هذه العناصر قوتها للتأثير بهذا الشكل”.

ونبه نبيل بنعبد الله إلى أن هناك احزابا لم تستفق إلا حين اكتشفت أن هذا الحزب استفاد على حسابها من نتائج الانتخابات الأخيرة.

نحن في موقع “ماذا جرى” نتساءل بدورنا: إذا لم يعرف زعيم حزب ما يقع في الساحة السياسية فمن ياتراه سيعرف؟ نقول ايضا لنبيل إن المواطن المغربي يعرف أكثر ما يعرفه زعيم حزب سياسي مثله، فلماذا يتشبث بالقيادة؟

ونطرح اسئلة لعلها تشع الضوء على أسئلة نبيل بنعيد الله، لنبقى تائهين في دوامة الأسئلة: فهل يقصد نبيل بلفظة العناصر، إلياس العماري؟ وهل يقصد بالقوة والنفوذ أن حزب البام يستقي دعما من جهات نافذة في الدولة؟ وهل يقصد بالأحزاب التي استفاقت فوجدت حزب “البام” استفاد على حسابها من نتائج الانتخابات؛ حزب التجمع الوطني للأحرار؟ نحن أيضا نطرح أسئلة تمنينا ان يطرحها الصحفي نفسه على زعيم التقدميين ليكون حواره كاملا ومتكاملا.

فيوم يكون زعماء الأحزاب واضحين في خطاباتهم؛ ستنكشف كل الألغاز التي صعب عليك حلها يانبيل ….