مونية بنتوهامي ل “ماذا جری ”

قرر مجلس الأطباء المقيمين بالمستشفى الجامعي ابن رشد طرد نجلة وزير العدل والحريات مصطفى الرميد لعدم مشاركتها في الإضراب المفتوح و اصرارها على الإشتغال رغم قرار الإضراب المفتوح، الذي يشنه الأطباء منذ الخميس الماضي.

و علل الأطباء هذا القرار بكون ” هند الرميد ” خالفت قرارات المجلس التي تدعو إلى خوض إضراب مفتوح إلى حين استجابة وزير الصحة ” الحسين الوردي ” لملفهم المطلبي، بعد ان نظموا سلسلة من الإضرابات ، والتي لم تأت بحلول ناجعة و كذا فشل جلسات الحوار مع وزارة الصحة والتعليم العالي.

و قد قرر أطباء المستقبل تنظيم وقفات احتجاجية بالمستشفيات الجامعية ، بعد ان منعت سلطات الأمن في كل من مراكش ، الرباط ، الدار البيضاء و وجدة ، وفاس تنظيم مسيرات احتجاجية ، كان من المقرر أن تنطلق من كليات الطب في اتجاه محاكم الإستئناف.