“ماذا جرى”، سياسة

بينما كان الملك يطلب في خطابه أمام البرلمانيين عدم التشكيك في نزاهة الانتخابات المحلية والجهوية الأخيرة،  توده عدد من البرلمانيين بالنظر إلى حميد شباط الامين العام لحزب الاستقلال، الذي كان جالسا في مقدمة النواب الاستقلاليين بالبرلمان. ذلك أن حميد شباط كان على رأس من شككوا في نزاهة الانتخابات، وأحس على ما يبدو أن الملك يعنيه عندما، دعا الخاسرين إلى عدم فقد الأمل والاستعداد الجيد للاستحقاقات القادمة، وفي نفس الوقت إلى عدم التشكيك في نزاهة الاقتراع .

صحفيون ومباشرة بعد الحفل الذي نظم على شرف نواب الغرفتين، طلبوا من شباط رأيه فيما قاله الملك، فتحرج بشكل كبير، ودعاهم إلى أن يكونوا إيجابين.