مونية بنتوهامي ل “ماذا جری”

منع الصحافيون هذه السنة في افتتاح السنة التشريعية الجديدة من الصعود إلى الطابق الأول حيث ينظم الحفل، وذلك تفاديا للالتقاط صور للنواب و هم يتهافتون على الحلوی بسبب الإنتقادات التي طالتهم السنة الفائتة.
و مباشرة بعد انتهاء الخطاب الملكي، حاول الصحافيون الصعود إلى الطابق الأول لتغطية الحفل , لكنهم منعوا من ذلك، وأكد رجال الأمن، الذين منعوا الصحافيين من الصعود، أن هناك تعليمات لمنع مشاركتهم في الحفل.
تجدر الإشارة أن الصحافيين تابعوا الخطاب الملكي من قاعة “عكاشة” بمجلس المستشارين، حيث تم جمعهم هناك، ليتابعوا الخطاب عبر شاشات كبيرة في القاعة.