عمر محموسة ل”ماذا جرى”

قررت المحكمة الادارية بوجدة صباح اليوم حل المكتب المسير لجماعة أحفير والذي تم انتخابه برسم الإنتخابات الجماعية للرابع من شتنبر 2015.

هذا ويأتي هذا الحل للمكتب المسير للجماعة بعد أن تقدم المستشار وهاب بالطعن ضد محمد الزردالي رئيس المجلس والمكتب المسير المرافق له .

وأكدت المصادر الخاصة ل”ماذا جرى” أن المحكمة الادارية قررت الطعن في المكتب وعدم مشروعيته لعدم توفره على العنصر النسوي ضمن النواب الستة وهو الأمر الذي يفرض على المكتب إدراج امرأة ضمن نوابه.