مونية بنتوهامي ل”ماذا جری ”

يخوض المنتخب المغربي لكرة القدم، اليوم الجمعة على ملعب أكادير اختبارا وديا صريحا أمام بطل أفريقيا منتخب كوت ديفوار الحامل لآخر نسخة لأمم أفريقيا والتي جرت أطوارها بغينيا الإستوائية.
و سيكون منتخب الفيلة محروما من خدمات يايا توري المحترف بنادي مانشستر سيتي والذي علق مشاركاته الدولية وطالب بفترة تأمل وتفكير قبل العدول عن قراره وغياب زميله بذات الفريق الأنجليزي المهام بوني والذي يعتبر الخليفة الشرعي للاعب المعتزل دوليا دروجبا, و رغم ذلك يبقى فريق الكوديفوار المثقل بنجوم أخرين قويا ومنافسا تصعب مقارعته وكفة مواجهاته للمنتخب المغربي تميل لفائدته عبر التاريخ.
و يسعى الزاكي في هذه المباراة كما قال تصحيح الكثير من العيوب بإجرائه هذه الودية قبل المباراة الأهم شهر نوفمبر المقبل أمام منتخب غينيا الإستوائية برسم الدور الفاصل الخاص بتصفيات كأس العالم 2018.