ذكر موقع “برلمان.كوم” أن وزير العدل والحريات يستعد للتأشير على تعيين قاضي للاتصال بسفارة المغرب بفرنسا.

وحسب المعطيات المتوفر عليها فالمستفيد من التعيين هو شخص متقاعد، وستتم دعوته لهذه المهة بعد اتصالات و تدخلات معينة لتولي هذه المهمة الحساسة بوزارة العدل.

و تساءل مراقبون إن كان التجاء وزارة العدل لمتقاعد من أجل شغل هذا المنصب هو رسالة إلى فرنسا بأن المغرب يفتقد للكفاءات الشابة أم انه إهمال  وسوء تقدير لحساسية المنصب والمهمة، خاصة و أن العلاقات المغربية الفرنسية في مجال القضاء مرت مؤخراً بفترة عصيبة؟

وكان وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أحمد التوفيق قد عين بدوره رجل سلطة متقاعد في منصب المسؤول عن الشؤون الإسلامية بجهة مراكش براتب شهري كبير، والمعني بالأمر ليس سوى أخ لمسؤول سامي بوزارة الداخلية.