مونية بنتوهامي ل “ماذا جری ”

وجه حزب الاصالة والمعاصرة بلاغا للراي العام ، يخبر من خلاله أن الحزب يجري تحقيقا داخليا بخصوص المنتخبين الاثنين اللذين ينتميان لحزب الجرار و الذي ورد اسميهما ضمن اللائحة 26 شخصا يشتبه في استعمالهم المال لاستمالة الناخبين خلال انتخابات مجلس المستشارين.
و اكد الحزب أن نزاهة العملية الانتخابية فوق كل اعتبار، وهي من اولى اولوياته ، وبنفس المستوى من الاولوية يثق الحزب في السلطة القضائية المستقلة ، وفي دورها المركزي والريادي في المنازعات الانتخابية ، وفي زجر المخالفات الانتخابية بالبلاد.
و ندد الحزب بضرورة احترام استقلالية السلطة القضائية من طرف السلطتين الحكوميتين المتمثلتين في وزارة العدل والحريات و وزارة الداخلية، و كذا قرينة البراءة و سرية التحقيق القضائي بالنسبة لجميع من وردت أسماؤهم بوصفهم متابعين في البلاغ المذكور.